اعتقال قاتل الدبلوماسية البريطانية في لبنان.. وهذه هي الدوافع

أوقفت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي قاتل الدبلوماسية البريطانية، ريبيكا دايكس، (Rebecca Dykes)، اللبناني “ط.ح”، وفق ما أفادت قناة “LBCI” التلفزيونية اليوم الاثنين.

وأشارت المعلومات إلى أن خلفيات الجريمة جنائية بحتة، وليس هناك أي شبهات سياسية لمقتل هذه الدبلوماسية الغربية.

وكان قد عُثر على جثة دايكس السبت الماضي شمال شرق العاصمة بيروت، على أوتوستراد إميل لحود، وقيل إنها تعرضت للاغتصاب. وذكرت مصادر أمنية أن “دايكس تعرضت للخنق بعد الاعتداء الجنسي عليها”.

وقالت عائلة دايكس في بيان: “نحن محطمون لخسارة محبوبتنا ريبيكا. نبذل ما في وسعنا لنفهم ما الذي حدث لها. نطلب أن تحترم وسائل الإعلام خصوصيتنا”.

وقالت الخارجية البريطانية إن الديبلوماسية دايكس بدأت عملها في لبنان مطلع هذه السنة، كمديرة لقسم البرامج والسياسات التابع لإدارة التنمية الدولية منذ يناير 2017.

ونقلت شبكة “BBC” البريطانية عن مصدر أمني لبناني بارز قوله، إن “دايكس تعرضت لاعتداء جنسي، وتم خنقها”، مشيراً إلى أن “التحقيقات جارية، وسيتم إخضاع الجثة للكشف الطبي مرة ثانية في وقت لاحق”.

وأفادت الخارجية البريطانية أنها على تواصل مع السلطات اللبنانية لمتابعة التحقيقات في مقتل دايكس.