خاص – “الكلمة” بالصوت.. الأم تريزا ومحبة الطفل الهندوسي.. (Audio)

سؤال بمناسبة ذكرى القديس “فالنتينو”… (مارينا شليطا – 14 شباط 2018)

***

 

بتقول الأم تريزا ، ما رح إنسى صبي صغير هندوسي، علمني كيف حِبْ بطريقة عظيمة..

يوم من الإيام، بيعرف إنو ما بقا عنا سكر..

راح عَ البيت وقال لإمو : ما رح آكول سكر ع تلات إيام، بدّي قدمُّن للأم تريزا..

وبعد غياب 3 ايام، بيرجع هوي وأهلو ، حامل قنينة مليانة سكر..

بتقول الأم تريزيا: هالصبي الأنجأ كان يعرف يلفظ إسمي، عرف كيف يعلمني حِبْ حتى الألم…

حَبْ بشكل عظيم، وعِرف يمتنع عن شي حبّو كتير، تيعطي بفرح أكبر..

وبالختام بتقول الأم تريزا: مش مهم قديه نعطي، ولكن الأهم مقدار الحب اللي منوضعو بعطايانا..

***

منسأل حالنا اليوم بمناسبة ذكرى القديس “فالنتينو”: قديه اليوم الحب عم يُشوّه، ويُساء إستعمالو بعالمنا.. وقديه بأوقات كتيري ، عم نفصلو على قياسنا، ولدوافع شخصية وأنانية..

الحب الحقيقي الوحيد، هوي اللي بجرّب يتماهى مع حب المصلوب، لالنا.. ويللي بعلمّنا نتخطّى ذاتنا ونروح لملاقاة الآخر..

بدّك تعيش الحب…!! بكفّي تتذكّر إبن الله على الصليب.. بكفّي تي لعندو حتى تقدر تنطلق للآخرين… وشو كتار اليوم الأشخاص يللي ناطرين: نظرة ، فعل ، أو كلمة حب تتقدر تغيّر حياتن…