خاص – “الكلمة” بالصوت.. قصة التاجر وزعيم القبيلة.. (Audio)

♱ تعوا اليوم مع بداية الصوم.. (مارينا شليطا)

زوادة الموقع مع الإعلامية مارينا شليطا : 

إجا تاجر لعند زعيم قبيلة ، قلو :

  • صرلي زمان عم بِخِدمك، ولا مرّة كرّمتني!!
  • بدّي تهديني قطعة أرض، من هالجزيرة الكبيرة، وما رح تندم ، لأنو رح إعتني فيا كتير..

سكتْ زعيم القبيلة وقلو:

  • بكرا لما تطلع الشمس، لازم تنطلق من حدّ هالشجرة، وضلّك مشيه..
  • كل الأرض اللي رح تمشي عليا ، رح تصير الك . عَ شرط وحيد ، انك تكون رجعت لنقطة الإنطلاق قبل ما تعتّم الدنيْ…

فِرِحْ كتير التاجر، وبلش يمشي قبل طلوع الضو ، وبعد ساعتين من المشي، وقّف يرتاح.. والتفت وراه، لاقى صار عندو أراضي كتيري، وكمّل مشي.. وضل حاسب حساب الرجعة..

وهوي راجع شاف بحيرة حلوة كتير، قال:

بعد معي شوية وقت. البحيرة بِتفيدني. رح إمشي حواليْها، حتى تصير الي…

وبعدا شاف إشيا كتيري صارت تعجبو.. وصار يقول: هيدي كمان ما بتشكي من شي..!!

وبعدا حسّ فجأة إنو صار لازم يركض صوب الشجرة الأساسية، الشجرة الهدف..

بس للأسف لا سرعتو ساعدتو، ولا الوقت كفّى.. !!

نحنا اللي ما عم نلحّق ركض حتى نحصل على كلشي بهالدنيْ.. نحنا اللي عم نركض ورا :

  • المال
  • العلم
  • السلطة
  • اللذة…

قولكم فايقين إنو الشمس رح تغيب !! وما رح نقدر نحتفظ بكل الإشيا اللي جِمَعناها..

تعوا اليوم مع بداية الصوم، ما نخلّي اللي عَ الطريق يلهينا.. 

نخلّي عينَيْنا عَ نقطة الوصول، يعني على الله.. لأنو نحنا من الله والو رح نرجع..