جورج بكاسيني: ريفي “فِتَيْشة” و6 أيار لناظره قريب.. والغدر وقلّة الوفا ما بتعمل سياسة (Audio)

– مع القوات نناقش التفاصيل الإنتخابية و“تويتر” و”فايسبوك”، لا تصنع سياسة

***

مقتطف من حديث عضو المكتب السياسي جورج بكاسيني لقناة “الجديد”: (7 شباط 2018)

لا طائفة ولا طائفتان بيقدرو يغلبو حدن. هيدا مبدأ في لبنان.

بلبنان ما في حدن يغلب حدا، والمستقبل قناعتو إنو لبنان لا يُحكم الاّ بالشراكة. وكل التجارب الأخرى من ثنائيات، وثلاثيات، او رباعيات فشلت.

المناعة الموجودة بالتسوية القائمة، أقوى من أي إهتزاز ممكن أن يحصل، والدليل تصريح الرئيس بري اللي كان طرف أساسي بالصراع الأخير، مبارح اعطى لاجتماع بعبدا نتيجة 10/10.

ريفي

كل انتخابات لها ظروفها، وقساوتها على كل الأفرقاء السياسية، وواضح إنّو اللواء ريفي يظهر مرّة تلوى الأخرى أنّه “فتيشة” تشبه المفرقعات.

اللواء ريفي يعتقد أنّ “تويتر” وفايسبوك، يصنعون سياسة. مع العلم انّ التجارب أكدّت إنّو لا وسائل الإتصال، ولا وسائل الغدر بتعمل سياسة، هيدي بتصنع خدمات مجانية للخصم لا أكثر ولا أقلّ.. والدليل شو وسيلتو لمواجهة حزب الله، بغير “بوستات” الفايسبوك.

شو مشروع أشرف ريفي.. بالحلقة التلفزيونية على “الجديد” كما بكافة أحاديثه، الإمعان في الهجوم على الحريري وشعبة المعلومات، و أخبرنا بالمقابلة أنه مشتاق للحج وفيق صفا، وانو حابب يلتقي فيه، ووجه له التحيات..

تهجّمه فقط على الحريري يكشف أنه لا يريد مواجهة حزب الله. تصرفاته خدمة جليلة لحزب الله.

مواجهة حزب الله، أو دويلة، يكون بمشروع، وخطة واستراتيجية. الرئيس الحريري والمستقبل يواجهان حزب الله بمشروع الدولة. وإعادة بناء الدولة يُضعف دويلة حزب الله.

ريفي يخدم حزب الله، عندما يقوم بمواجهة الحريري والمستقبل..

يُسأل: ليش بدو يعمل مواجهة مع المستقبل؟

يقول: لأنّه غدّار.. وما بيعرف إنّو قلّة الوفا ما بتعمل سياسة

شعبة المعلومات، ما معها خبرو، واللي طعن الحريري بالسر والعلن، لا يُقارن بأكبر تيار سياسي بالبلد، وانجازه الوحيد الفوز بانتخابات بلدية.

وإنّ 6 آذار لناظره قريب. وبالنهاية ما شتقنالو للحاج وفيق صفا، ولا بعتنالو تحية حتى نشوفو.

الرئيس الحريري من محكمة لاهاي، قال: انا عامل ربط نزاع مع حزب الله. وانا رح شارك بحكومة مشارك فيها حزب الله.. والحريري إذا سهّل حكومة تمام سلام، لأنو الناس بحاجة لحكومة ودولة ومؤسسات.

وبعد حادثة قيس الخزعلي (حليف حزب الله) بالعراق، رئيس عصائب الحق، الحريري كلّف كل الأجهزة اللبنانية الأمنية اعتقاله، فور وصوله الى لبنان مرة ثانية… فكيف يُتهّم المستقبل بالتسليم لحزب الله!

هناك فرق بين شخص يعيش على الأزمات، كما يفعل ريفي وغيره، وبين شخص يسعى حلّ هذه الأزمات.

ورداً على سؤال قول ريفي للحريري، إمّا أن تكون مقدام، وإّما تكون قائد حبيبي.. يردّ:

  • ريفي هو القائد. هلق إذا كل واحد ربح بلدية بلبنان صار زعيم، كان صار عنا 2000 زعيم بلبنان. هلق إذا بيكتب عن حالو يافطة، حتى يعمل زعيم، ما بكون زعيم…

ولكن ريفي موسّع نشاطه كتير وصل الى البقاع الغربي، يقول:

  • اهلا وسهلاً 6 أيار عَ الطريق..
  • كل هدفو إذا تيار المستقبل بحاجة ل 300 صوت أو 500 صوت حتى يخسّر حزب الله، ياخدلو ياهن من طريقو، حتى يربّح حزب الله.. شو عم يشتغل ريفي غير هيك..

الرئيس عون

  • رئيس الجمهورية يتصرّف كرئيس لكل الجمهورية.
  • ما بقا في أكثرية واقلية على طريقة ما يُقال، لأنّ كتلة رئيس الجمهورية لن تكون طرف ضدّ آخر. وهذا ما يتعمّد البعض على تجاهله.
  • أين كان حزب الله من وزراء التيار بموضوع التمديد للمغتربين، وأين كانوا في موضوع قانون الإنتخاب، وبكثير من البنود.. وكلامي هو ردّ على نظرية انّ حزب الله سيأخذ الأكثرية، وكأنّ رئيس الجمهورية والتيار هو مع فريق ضد آخر.
  • رئيس الجمهورية وسط، وحكم. ومش طرف. وقاعدة 8 و 14 آذار لم تعد قائمة. والتيار الوطني الحر عندو تحالفات، وتفاهمات مع اكتر من طرف. مش فقط حزب الله. وبناء على هذه التعددية أحياناً يتصرف رئيس الجمهورية الى جانب طرف، وأحياناً أخرى الى جانب طرف آخر. المسألة مش “دوغما”.

التحالفات

لا تحالف مع حزب الله.

الحريري بدأ منذ أسابيع الترشيحات وموضوع التحالفات. وحتى الآن لم يُحسم شيء.

مع القوات انتقل البحث على التفاصيل الإنتخابية، ووين صاروا لا أعرف؟؟ الملف يتولاه الوزير غطاس خوري من قبل الحريري، والوزير رياشي من قبل القوات.

لا يوجد فيتوهات على أي إسم من المستقبل، و لكن يوجد بعض الشخصيات غير راغبة في الترشّح، واليوم وفق القانون الجديد، المبدأ الطاغي عند كل التيارات السياسية والأحزاب، إنو ما حدن يتحالف مع حدا.

وتيار المستقبل لوحده يستطيع أن يشكل لائحة في طرابلس وفي كل مكان.

رصد Agoraleaks.com