تكتّل التغيير يرفض التعرّض لـ”بو صعب” والإشكالات الداخلية لا تكون بالإعلام (Audio)

رئيس التيار استعرض طرق الترشّح ومواعيد إعلان مرشحيه والمعايير

***

مقتطف من حديث الوزير سليم جريصاتي بعد اجتماع تكتّل التغيير والإصلاح: (6 شباط 2018)

فيما يخصّ ما حصل مع الزميل في التكتّل الياس بو صعب:

  • يرفض التكتّل ما تعرّض له الوزير السابق الياس بو صعب، عضو تكتّل التغيير والإصلاح، وعضو المكتب السياسي للتيار الوطني الحرّ، لعدم صحتّه.

يؤكد التكتّل أنّ مثل هذه الإشكالات الداخلية الطابع، لا يُحلّ في الإعلام، أي إعلام. بل ضمن الأطر والآليات الداخلية.

  • التيار يمثلّه رئيس التيار، والتكتّل يمثلّه رئيس التكتّل، فليكنْ ذلك مفهوماً، ونحن نأتمنه على القليل والكثير، وعلى يومنا وغدنا.

ومما قاله التكتّل:

  • 12 عاماً على إعلان مار مخايل ونحن نكرسّه عميقاً بين اللبنانيين كي لا يستطيع أحد سلخه ولن يستطيع
  • نعوّل على التفاهم لبناء الدولة القوية والعادلة
  • من المهمّ التأكيد في هذا التوقيت بالذات أنّ مثل هذه التفاهمات ليس من قبيل التحالف السلطوي العابر أو المصلحي أو الإقصائي، بل من قبيل الركائز الّتي يقوم عليها العيش الواحد لشعب واحد على مختلف أطيافه
  • صمود التفاهم بأزمنة الحروب اوالتهديدات المستمرّة وآخرها تهديد وزير الدفاع الإسرائيلي ليبرمان​
  • في ظلّ البراكين المتفجّرة في المنطقة، وحدتنا الوطنية هي الحصن المنيع الّذي يحمي الوطن والدولة تبقى الملاذ من رأس الهرم الى السلطات جميعاً، والجيش هو العمود الفقري للدولة القوية

وأشار جريصاتي أنّ رئيس “التيار” استعرض طرق الترشّح ومواعيد إعلان مرشحي “التيار” والمعايير بشفافية ودقة، مركّزاً على أنّ الإستحقاق الإنتخابي هو استحقاق ديمقراطي بامتياز انتظرناه طويلًا، ويبقى أنّه استحقاق ننتصر فيه جميعاً على نزاعاتنا السلطوية كي نبني معاً الدولة القوية..