ميل غيبسون عن فيلم “القيامة”… نوع من التنوير لما يعني هذا الحدث

– جيم كافيزيل: سيكون أعظم فيلم في التاريخ!

***

الممثل جيم كافيزيل الذي جسّد دور يسوع المسيح في فيلم ميل غيبسون “آلام المسيح” سيعيد تمثيل الدور في فيلم جديد موضوعه “القيامة” وتجري أحداثه في الثلاثة أيام التي تلت موت يسوع، وهو أيضاً من إخراج ميل غيبسون.

يقول جيم: “لن أكشف لكم عن تفاصيل الفيلم، لكنني أخبركم بهذا: سيكون فيلم “القيامة” أعظم فيلم في التاريخ. إنه هكذا عظيم”.

لا يستطيع جيم الذي يمثّل دور المسيح أيضاً في فيلم “القيامة” أن يتحدّث عن خطط ميل غيبسون وسير الأحداث، لكنه يعد الجمهور بأن لا يخيب أملهم من الفيلم.

“هناك أشياء لا أستطيع أن أقولها لكنها سوف تصدم الجمهور. انه لشيء رائع. انتظروا”.

فيلم ميل غيبسون من عام 2004 “آلام المسيح” لم يرغب أحد من منتجي الأفلام بتمويل إعداده، فدفع ميل غيبسون كل مصاريف الفيلم من جيبه الخاص وقد كلّفه الأمر 45 مليون دولار. أما عائدات الفيلم فقد تجاوزت 611 مليون دولار، مما جعله أنجح الأفلام المستقلّة على مرّ العصور.

كشف غيبسون لأول مرة عن نيّته بعمل فيلم يكمّل فيلمه الأول في مقابلة حزيران من عام 2016 وفي تشرين الثاني من نفس العام ظهر غيبسون في برنامج ستيفن كولبيرت The Late Show، وكشف المزيد عن فيلم “القيامة”.

شرح غيبسون لمضيفه: “إنه أكثر من مجرّد حدث وحيد، إنه حدث مذهل. كيف تُفهم كل الأمور التي حدثت بالفعل حول القيامة. إنه نوعاً من التنوير لما يعني هذا الحدث”.

عندها سأله كولبرت: “هل يعني أنه سيكون أشرار في الفيلم؟”
أجاب غيبسون: “نعم يوجد. هم من عالم آخر”.

ثم أعطى غيبسون تلميحاً آخر: “بالتأكيد. يجب الدخول الى كل الأماكن. ماذا حدث في الثلاثة أيام؟” (من الجمعة العظيمة حتى أحد القيامة). أجاب كولبرت: “نزل الى الجحيم”… وأكّد غيبسون أن هذا هو المقصود.

كولبرت: “هذا يعني أنك ستبني جهنم صغيرة؟”
غيبسون: “لست متأكداً، لكنها فكرة تستحقّ التفكير، أليس كذلك؟ يجب أن يكون لدينا خيال واسع”.

كولبرت: نعم أكيد. لم أفكر بالموضوع. لا بد أن هناك الكثير الأشياء حصلت لم يخبرنا عنها الإنجيل عندما نزل يسوع الى مقر الأموات.
غيبسون: “بدون شك، هناك الكثير يحدث حولنا الآن …”

لقراءة الخبر من المصدر (إضغط هنا)