إيلي أسود يصوّب قانونياً: قانون العقوبات يلاحق القدح والذم برئيس دولة اجنبية شرط ان تقدم شكوى من الفريق المتضرر

– ماذا تقول المادة 288 من قانون العقوبات…

***

مارسيل غانم استضاف شتامين ولم يتصدى لهم ، وهاجم القضاء ، ولم يمثل أمامه ..

هشام حداد عرض مقطع للبصار ميشال حايك عن نصيحة لولي العهد السعودي بعدم تناول الوجبات السريعة ، وأضاف اليها بلهجة مزح ، الحروب السريعة …

ان قانون العقوبات يلاحق من قدح وذم برئيس دولة اجنبية او ممثلها في لبنان ، شرط ان تقدم الشكوى من الفريق المتضرر ، اي المسؤول السعودي ، او سفيره في لبنان ، وبالتالي لا تقبل الشكوى بتحرك النيابة العامة بمفردها …

الشرط الثاني ، ان تكون لدى السعودية احكام مماثلة تجاه من يتعرض لمسؤولين لبنانيين .. ( المادة ٢٨٨ وما يليها من قانون العقوبات ) …

بعد حادثة الحريري ، هل المقارنة في الاحكام بين البلدين جائزة ؟
على كل ، يجب تطبيق القانون على الجميع ، دون استثناء …

المصدر: الصفحة الخاصة لنائب رئيس هيئة ومؤسسي القوات اللبنانية إيلي أسود (Elie Assouad)