بري قد يؤدّب “أيمن جمعة” لأنه يطبّع مع إسرائيل بعد إطلاق أمل… هاشتاغ #التيار_التطبيعي

– صهر برّي على مائدة Elton John الداعم للكيان الصهيوني… صحتين

***

مع إستمرار إفتعال أزمات الهائية للشعب اللبناني، فيما المطلوب بناء دولة لأنها مسؤولية الجميع.. يستسيغ البعض إفتعال المشكل تلوى الآخر، لعرقلة بناء الدولة… 

وبين مؤيد ومعارض وغير مكترث بتلك “الأخبار – الإلهائية”، كشفت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ، خفايا تورّط عائلة رئيس مجلس النواب نبيه بري بعلاقات مع أشخاص داعمين للصهيونية العالمية ودولة اسرائيل..

واليكم ما تحدثت به صفحة (Ansar Aoun):

صهر رئيس مجلس النواب نبيه برّي على مائدة Elton John الداعم للكيان الصهيوني..

منذ ايام والرأي العام اللبناني مقسوم بين مؤيد لعرض فيلم the post في صالات السينما، وبين معارض له، بحجة التطبيع مع العدو الصهيوني.

واخر تحديث لهذا الانقسام، الهجوم على قناة “OTV” على مواقع التواصل الاجتماعي، من قبل جمهور حركة امل وتيار المردة، واتهامها ومن عبرها التيار الوطني الحر بالتطبيع مع اسرائيل عبر هاشتاغ #التيار_التطبيعي.

تضيف صفحة “أنصار عون”: لست بمعرض الدفاع لا عن محطة otv ولا عن التيار الوطني الحر، فكلاهما لهما باع طويل في مقاومة كل الاحتلالات، ولن انحدر لمستوى جدال عقيم، اهدافه سياسية انتخاببة واضحة.
فالمسألة، ليست هنا.

المسألة في مبدأ المتهجمين على otv، فهل يكون الاتهام بالتطببع على “ناس بسمنة” واخرين “بزيت”.

رجل الاعمال أيمن جمعة ، غير انه صهر الرئيس نبيه بري، زعيم حركة امل، وناهيك عن اتهامه بتهريب المخدرات واقامة شبكة تببيض اموال في الولايات الاميركية المتحدة، فالمتهم بريء حتى تثبت ادانته.. يحكى انه تجمعه صداقات مع فنانين عالميين داعمين للكيان الصهيوني وعلى رأسهم،

التون جون، الذي تجمعهما صور انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، علما ان جون قد احيا حفلة في الفوروم دو بيروت في 12_12_2017 ضمن فعاليات مهرجانات بيبلوس الدولية، ولم نسمع بحملة معادية لاقامة الحفلة في بيروت، ولم يتهم احد بالتطبيع مع العدو، علما اننا اذا اعتبرنا كل من يدعم اسرائيل او متضامنا معها، علينا مقاطعته، لقطعنا علاقتنا بمعظم الدول ومنها دول عربية “شقيقة”.

ولكنا قاطعنا شركات عالمية تجتاح اسواقنا، ولا قاطعنا google و facebook وكل الذي يمت بصلة الى الشبكة العنكبوتية، عندها لن نتمكن من شن حملات تخوينية بعضنا ضد الآخر.

فهل السيد ايمن جمعة يطبع مع العدو الاسرائيلي جراء صوره مع التون جون، ام ان هناك تطبيع بسمنة وتطبيع بزيت؟

مرتا، مرتا، تهتمين بأمور كثيرة والمطلوب واحد: عدم اضاعة بوصلة المقاومة.

المصدر: (Ansar Aoun) + وسائل التواصل الإجتماعي