توفيق سلوم لـ”ثوّار الحملة الجميليّة”: إعتدنا جُبنكم وخُبثكم.. تبحثون عن مزبلةٍ لتصيحوا..

– ولتنشيط أدمغتكم…

***

عضو مجلس قضاء كسروان الفتوح في التيار الوطني الحرّ توفيق سلوم، على النائب سامي الجميل ، كاتباً على صفحته (Toufic Salloum):

لأننّي واحد من شباب كسروان الفتوح وأفتخر بانتمائي لأرضٍ عاصية أعطت الوطن في كلّ زمن ما استحقّه من رجال، أنتفض بوجه من ادّعوا تمثيلي فاختصر بعض الفطريّات شبابٍ لطالما افترشوا الساحات دفاعًا عن كرامة وطنٍ وطلبًا لمحاسبة من سرقوا ونهبوا كرمى لجيوبهم وضمائرهم الميتة…

أمّا أن يوجّهوا انتفاضتهم لاتّهام التيار الوطني الحرّ الذي لي شرف الانتماء إلى صفوف مناضليه، فهذا مردودٌ إلى أصحابه، حتّى وإن كانت المسافة التي تربطنا ببكفيا ليس بقليلة…

ولشركائنا من أبناء كسروان الفتوح “ثوّار الحملة الجميليّة“، ومن وراءهم من أفرادٍ وأحزاب اعتدنا جُبنهم وخبثهم، أوجّه بعضَ الأفكار علّها تنشّط ذاكرتهم وقد فقدوها بسببٍ من حقدهم:

– أين كنتم يا من تدّعون الانتفاضة يوم طُمرَت في أرضنا براميل النفايات النوويّة والكيميائيّة وقد تسرّبت إلى المياه الجوفيّة؟! هذا إن كانت فعلاً انتفاضتكم بيئيّةٍ كما تدّعون…

– أمّا أن تصل وقاحتكم لدرجة التكلّم عن الفساد والصفقات، فاعذروني لا كلام لي أنصحكم فيه، فبينكم وبين مرؤوسيكم من لديه باعٌ طويل من الخبرة في الصفقات والفساد، ويستطيع دون شكّ أن يفيدكم أكثر منّي.. لكن لتنشيط أدمغتكم يكفي أن أذكّركم بما عُرف يومها بصفقة “طائرات البوما” الشهيرة… ولمن لم يفهم ما علاقة هذه بتلك، أسأل: هل هناك بيئة وَسِخة وفاسدة لو لم يَكُن في وطننا وَسخون وفاسدون أمثال محرّضيكم؟ هل كان باستطاعتكم أن تجدوا نفاياتٍ تقفون عليها وتصيحون لو لم يكُن في حكوماتنا أمثال شيخِكُم المراهق، الذي لم يستطع يومًا أن يحققّ أيّ انسجامٍ بين ما يوقّع في الخفاء وبين بحثه عن مزبلةٍ يصيح عليها في العلن؟!

ختامًا، وكي لا أُتّهم بالتشاؤميّة، فإذا بي أتساءل مذ قرأت عن فِعلتكم، أوَليس تحركّكم تعبير صارخٌ وصريح عن قدرة التيّار الوطني الحرّ وقوّته وحجمه الانتخابي…؟!

لا بدّ من شكركم أيّها الإخوة، وشكر مشايخكم ومرؤوسيكم من خلالكم، فليس من السهل في قساوة طقسٍ كالذي نشهد أن تنطلق انتفاضةً على مزبلة نفايات لتُعلن الفوز المُسبق للتيّار الوطني الحرّ في دائرةٍ تفتخر اليوم بنائبها، رئيسًا نظيفًا لطالما حلمنا به منذ عهد الاستقلال

#touficsalloum #كسروان_الفتوح #جبيل #وصّل_صوتك_لتوصل_بأمان