شاب حزبي لأسود: كيف يمكن لرئيس حزب مسيحي أن يتكلم باسم السعودية!!

– عن مصادر الحزب: لا يمكن خوض الانتخابات بلا مال والسعودية لن تدعم المستقبل الّا اذا تحالف معنا

***

ردّ نائب رئيس هيئة قدامى ومؤسسي القوات اللبنانينة ايلي أسود على سؤال أحد الشبان الحزبيين، كاتباً على صفحته الخاصة (Elie Assouad) :

طلب مني شاب حزبي ينتمي الى احد الاحزاب ” السيادية ” الكاتع رقبته بالأمر والنهي الى بلد خليجي ، قال :

كيف يمكن لرئيس حزب مسيحي نصب نفسه متكلما” باسم السعودية ، ان يصرح عنها ” بأنها لا يمكن ان تقبل بحزب في لبنان بالتدخل لزعزعة الاستقرار في المنطقة ” ..

أجبته ،
وأكثر من ذلك ، عندما يشدد القول غداة احتجاز الحريري :
” لقد تقصدت السعودية اعلان الاستقالة من الرياض لتعلن بشكل واضح ان المرحلة السابقة قد انتهت ” …

نعم هكذا قال السيادي المسيحي بامتياز …

والتي تنهي مصادره اليوم بالذات :
” لا يمكن خوض الانتخابات بلا مال سياسي ، والسعودية لن تدعم المستقبل ماليا” ، الا اذا تحالف معنا ، واحجم عن التعاون مع سوانا ” ..

باختصار ،
السيادي المسيحي تكلم باسم دولة اجنبية ، وبرر لها ارغامها الحريري على الاستقالة من الرياض ، وأنهى بأن المال الانتخابي مفتاحه التحالف معها …

بئس هكذا سيادة .. ناهيكم عن الكرامات المهدورة امام دنانير طوال العمر ..