باسيل: بدّو يضل في فاشلين عم تحكي وتعرقل.. ولكن أطنان الورق بتسقط قدام الحقيقة (Audio)

– خلّو هالفئة من اللبنانيين تشتغل

***

مقتطف من حديث الوزير جبران باسيل، ممثلاً الرئيس عون في افتتاح محطة كهرباء الاشرفية، في مبنى مؤسسة كهرباء لبنان: (12 كانون2- 2018)

نتأمل اليوم بنهجين:
1) احدهما يريد الانجاز
2) ثانيهما يمثله من يصرخ ويقفل الطرقات والمؤسسات بالسلاسل ويوقف مناقصات واشغالا”.

اللبنانيين الهن محل، بس ينعطوا الفرصة.
الفرصة أنو ننجح… وهيدا التحدّي اليوم هوي أمام إقتصادنا.
انو نطلع من الحلقة اللي نحنا فيا..

  • الدولة بتدعم الفكر الريعي، وبتموّل نشاطات كلها غير منتجة. بالوقت هيدا المشروع بأكّد إنو فينا نعمل اقتصاد منتج، وبزيد النمو، وبحرّك الإقتصاد، وبشغّل اللبنانيين، وهيك منعمل بلد وإقتصاد قوي..

نحنا بالمرحلة الجايي معنيين أنو نثبتو كل يوم.
وكل يوم معنيين نعطي أمل للبنانيين، انو قادرين نحقّق أمور منعتقدا صعبة..

  • مشاكلنا ما بتنحلّ الاّ بالإصرار وبالعمل،
    الدولة لَ تقدرْ تأمّن للناس حقوقها، بدها ناس تشتغلْ
    الدولة ما بدها ناس تحكيْ.. وتخبّر.. وتعمل شائعات.. وتشوّش.. لأنو هالشي ما بيعمل شي غير يردّنا لورا…

بدنا نعطي فسحة للناس اللي بيشتغلو، ليضلّ عندن الحماس، والثقة، والمناعة ونحصّنهم بعملن.. لأنو كل إنجاز عم يُطلق، عم يفرجي إنو هودي الناس عم يتمتعو بالكفاءة، وبالمعرفة، وبالشفافية ، والنضافة، وبالقدرة على الإنجاز.

الشي الأهم القدرة على الإنجاز

  • انو اليوم في وزارة
    في فريق عمل
    في وزير لما عم يلتزم انو بيعمل شغلة، ومنتركو، عم يروح يعمل مشروع والنتايج عم تكون ظاهرة للناس
  • خلّو هالفئة من اللبنانيين تشتغل،
    تركوهن يشتغلو..

ولازم اللي بحكيُن بوقفو هيدا الشغل، وبعملن السياسي بعرقلوه، لازم يتجازو من الناس.. وهون لازم نصنّف:

– متل ما في فاسدين وأوادم ، في ناس بينجزو وفي ناس بعرقلو.. ولازم يتصنفّوا، تيقدرو اللبنانيين يختارو شو بدّن.. وأيا ناس لأي لبنان…

– غير هيك ما رح نقدر نعمّر لبنان، لأنو بدّو يضلّ في فاشلين.. ببرّوا فشلن، بالحكي ، ورح ينعطو فسحة بالإعلام، وبيحكو اكتر من اللي عم يشتغلو.. لأنو اللي عم يشتغل ما عندو وقت يحكي أدّن..

– هنّي ما عندن شي غير يحكو… ووسائل الإعلام بتعطيهن لَ يحكو أكتر، وانتا إذا بدّك تردّ عليُن… (أنا كانو يحطولي كل يوم شو حاكيين عن وزارة الطاقة، كنت قلن ما بدّي أقرا، لأنو إذا بدّي اقرا بدّي اصرف وقت لَ إقرا، ووقت لردّ، وببطّل فيّي اشتغل ملفات..)

بس شو كانت النتيجة:

الرأي العام تشوّش ، وبطّل يقدر يميّز بين مين بيشتغل ومين ما بيشتغل ، بين ميم بيسرق ، ومين بيمنع السرقة . وصرنا كلنا متل بعضنا ، وهيدا الشي اللي ببكّي، مش بزعّل ، أقلّ شي ببكّي  إذا ما منقول بيجرح وبيدبحْ… وهالأمور بتمنع من انو لبنان يتقدّم… لأنو بصير الآدمي فيه بيتساوى مع الفاسد…. والناجح متساوى مع الفاشل .

لكن

  •  كفّو بهيدا الشي اللي عم تعملو.. أد ما نالوكم بسهام ، الحقيقة ما حدا بنالها، بتضلّ أعلى من الكلّ. والحقيقة هيي الشغل يللي عم تعملو، وبتشوفو حالكم فيه، وما حدا الو عليكم، لأنو الشفافية أدّت تقدمو عمل للبنان واللبنانيين..
  • وقدام أطنان الورق، وساعات الهوا بتسقط وبتبقى هيدي المحطة، وبيبقى هيدا الشغل ، وبتبقوا انتو ، وعشتم وعاش لبنان.

رصد Agoraleaks.com