مناظرات برلمان 2018 – داليا داغر: التيار لديه الحل لقضية النازحين وتعزيز القضاء يقضي عَ الفساد تدريجياً.. (Audio)

– داليا داغر: عون ما معو عصا سحرية لَ يعمل أعجوبة.. ومؤتمر LNE عندو حلول لتنشيط الإقتصاد
– ندى أندراوس: الدول العربية رفضت تخفيف عبء النازحين عن لبنان… 

***

مقتطف من حديث مسؤولة عن لجنة إعلام المرأة في التيار الوطني الحرّ، داليا داغر على قناة الـ”LBC” ضمن برنامج “مناظرات برلمان 2018:

1- خارطة الطريق لأزمة النازحين:

  • الخطة اللي طرحها الوزير جبران باسيل من ابرز الخطط المُمكن إنو تتناقش وتوصّل لحلّ، وخصوصةً انو بيقدر يتمحوّر على صعيد كل المنطقة.
    – الحوار السياسي بوصلنا لعودة النازحين بطريقة آمنة. وفخامة الرئيس من الأمم المتحدة تحدث عن رفض لبنان للتوطين، وهيدا الموقف السياسي الواضح، بيفرض وجود خطة عملية سريعة، لنخفّف الضغط على لبنان، إقتصادياً ومالياً وبيئياً وأمنياً.. وهيدا الشي عم يشكّل معضلة حياتية.
    التواصل مع الدولة السورية ضرورة، لعودة آمنة.
    المساعدات للنازحين يجب أن تمرّ بالحكومة، لتكون مؤمنة أيضاً للدولة الحاضنة. ومنذ فترة كان عنا مؤتمر بفرنسا من أجل مساعدة لبنان حتى يقدر يمتصّ هذا التكاثر السكاني للنزوح السوري.
    – تنظيم توافد النازحين، والتمييز بين النازح والعامل في الأنشطة الاقتصادية..
    – تسجيل الولادات بالأمن العام، لأن أعداد كثيرة من الولادات مكتومة القيد..

ورداً على رفض مرشّح القوات اللبنانية عجاج الحداد (مرشح القوات الكاتوليكي عن دائرة صيدا – جزين)، التواصل مع الدولة السورية، قالت داغر:

  • في منطق معيّن دول العالم ماشية عليه.
    كيف بدّي ما اعترف بوزير خارجية موجود على مقاعد الأمم المتحدة.
  • شو فائدة لبنان محاربة كل الأمم والدول. ووزير خارجية سورية موجود بالأمم المتحدة؟؟
    ليه قبلتو كقوات انو تعينّو سفير للبنان بسورية؟
    وضعنا الرسمي موجود بسورية، وأنا كيف بشيل النازحين السوريين يللي عم يهددّو مصير ولادنا اقتصادياً ومالياً وإجتماعياً وأمنياً…

يردّ عجاج: انو قبول القوات اللبنانية بتعيين سفير لبناني في سورية سببّ مشاكل بقلب الحكومة، وبس نقول كل الدول الخارجية معترفة بسورية، ولكن نحنا بهيدي البيئة العربية مش قبلانة أبداً..

تعلّق الإعلامية ندى اندراوس: ولكن الدول العربية ما قدمّت شي للبنان، وحتى ما تقاسمو عبء النازحين.. شو عملو غير طيرّو الهبتين للجيش اللبناني، وبأحد المؤتمرات الدول المانحة رفض العرب تخفيض العبء عن لبنان، ليستضيفوا على أراضيهم نازحين سوريين..

2- تفلّت السلاح

  • النزوح السوري، يسهّل عملية تفلّت السلاح، وسيما السكاكين، التي هي “موضة” كتير دارجة، وبالتالي السلاح المُتفلّت و الفقر المُقدع و إعتبار حالن جايين من ظلم معيّن ، و العقيدة السياسية اللي تخليهم يعتبرو انو اللبنانيين بقسم منهم (لو حاضنينهم) هم ضدّ تفكيرن..
  • ضبط الأمن يفعّل بعدم المساومة السياسية على أي شخص يدخل السجن.

تسألها اندراوس، عن رفض محاسبة التيار الوطني الحرّ لوزير الداخلية نهاد المشنوق بعد إطلاق سراح مطلقي الرصاص.. تقول داليا داغر:

– الموضوع بحاجة دخول بالتفاصيل والأسماء.
– المحاسبة تكون للجهات القضائية، وهيبة الدولة بدأت تعود، وفخامة الرئيس حريص على استقلالية القضاء ، وهو يطرح هيئة ناخبة للقضاء لمحافظة استقلاليتو..

3- الزواج المدني  

مسألة الزواج المدني يصبح قانونياً مجرّد توقيع العقد في الخارج…

  • صحيح أن الدولة أعطت الأحوال الشخصية في لبنان وكالة حصرية للطوائف.. وذلك لوجود إعتبارات دينية معينة، وخلطة لبنان ونظامه الطائفي…
  • نحن مع الزواج المدني، ومع إقرار الزواج المدني سنة 1999 من قبل حكومة الرئيس رفيق الحريري، وُضع “بالجارور” لإعتبارات سياسية، والتيار الوطني الحرّ بحكم العلمنة الذي يُنادي بها، يطالب بالزواج المدني..
  • نحن مع الزواج المدني الإختياري، واليوم يُعاد إحياؤه عن طريق مجلس نقابة المحامين، وتقدّمت مجموعة من الشباب في 3 تشرين الثاني 2017، نوع من قانون يُراعي الحداثة والمساواة بين الرجل والمرأة.. وحصلت نقاشات، وتمّ قبوله في مجلس النقابة.. والسيّد ابراهيم طرابلسي، والنقيب أنطونيو الهاشم عم يدرسوه لإقرارو. وكل الأحزاب والتيارات عليها أن تضغط…
  • نعم يجب ان يكون هناك إحترام لحرية العقيدة، ولحرية الإختيار، ليكون الزواج المدني طريقاً لقيام دولة علمانية.

4- تشجيع الإستثمار

  • التيار الوطني الحر قبل استقالة الحريري المُلتبسة، أقام مؤتمر LNE ، وكان في إضاءة على الطاقات الوطنية، ونوضع خطة عمل ملفتة للنظر.. والوزير باسيل تحدث عن جذب الودائع لتغطية الدين العام، وتحويل المهارات اللبنانية الى طاقة إنتاجية، وسيما في دول الإنتشار وليس فقط بالدول الخليج..
  • في 3 عناصر هامة:
    1) التنمية الاقتصادية: يعني حثّ الطاقات للعطاء ، بالتخفيف من الدين العام، وتحفيز الإستثمارات..
    2) الإنصهار الإجتماي: بوقف الحديث عن تفرقة وبانتماءات سياسية، ويكون في مصلحة وطنية إقتصادية.
    3) التوعية السياسية: تندرج بعدم خلط السياسة بالإقتصاد سيما المناكفات
  • نحنا منا شعب فقير ، نحنا شعب عندو طاقات، ولكن نحنا شعب مثقّف، انما مُسيّس، ويدخل بالنعرات الطائفية، وينجرّ اليها… والنعرات الطائفية تفقدك الثقة بالإستقرار..

5- مكافحة الفساد

تسأل أندراوس، هل النموذج السعودي بمكافحة الفساد يُمكن أن يُطبّق في لبنان؟؟ تقول داليا داغر:

  • أرفض ان نعمل مقاربة بين السعودية ولبنان، السعودية دولة عندا قوانينا، وعندا خصوصيتها وأسرارها، وما بفوت فيها لَ إعمل مقاربة بينها وبين لبنان.. ونحنا ما منعرف ما حصل عندن بخصوص مسألة الفساد، لأنو يعود الحكم لعيلة حاكمة فقط..
  • أن نقول كل من في السلطة فاسد، من دون اثبات.. فما فينا نتهم جزافاً أي احد بالسلطة..
  • الفساد هوي من أهم النقاط اللي حكيْ عنّا فخامة الرئيس، من وقت كان رئيس للتيار الوطني الحرّ ولتكتّل التغيير والإصلاح، وصولاً الى سدة الرئاسة.. وما تغيّر حديثو ولا مرّة..

مكافحة الفساد بدأت آلياتها، ولدينا وقائع كثيرة عن ترجمتها ، ولكن أن يُقال بمجرّد وصول الرئيس عون الى الرئاسة الأولى، انو بيحصل سحر، وان عندو عصا سحرية، او عجيبة من مار شربل، يمحي 40 سنة من الفساد، منكون عم نطلب المستحيل…

محاربة الفساد ببلّش بتحرير القضاء وتأمين استقلاليتو، وبكون من خلال استدعاء الكلّ والمثول، واحترام هيبة القضاء.. والحل بكون بأخذ كل المؤسسات دورها..

رصد Agoraleaks.com