بطريرك موسكو وسائر روسيا: الشر بحدّ ذاته لا يقوى عَ البقاء ومساواة الخير بالشر ناقوس خطر

اعتبر البطريرك كيريل، بطريرك موسكو وسائر روسيا أن يوم القيامة سيحلّ لا محالة عندما ستعجز الإنسانية عن الحياة وعندما سيستولي الشرّ على أرجاء الدنيا.

وفي حديث للصحافيين عقب قدّاس الميلاد المجيد على التقويم الشرقي الذي تحييه روسيا، قال: “نهاية العالم سوف تحلّ عندما تعجز البشرية عن الحياة، وعندما تستنفد الإنسانية جميع مواردها، وهذا لن يحصل إلا إذا عمّ الشر الدنيا”.

وأضاف: “الشر بحد ذاته لا يقوى على البقاء، والمنظومة التي تقوم على الشر لا يمكن لها الاستمرار، وهذا يعني أنه إذا ما تمكّن الشر من الخير واستولى على الدنيا، سوف يمهد بذلك لنهاية العالم”.

وختم بالقول: “عندما ينتصر المنطق الذي يساوي بين الخير والشر ويعمّ الدنيا، سوف ينفلت الشر من عقاله ويأتي على الجميع، وهذا ما يحتم على الكنيسة دقّ ناقوس الخطر والتحذير من أن البشرية قد سلكت طريق إفناء نفسها بنفسها”.