غالاوي للشباب: الجهة الوحيدة التي تحول دون ان يتوحد العرب هم العرب أنفسهم(بالفيديو)

إذا فقط أوقفتم التمييز بين مسلم ومسيحي بين شيعي وسني وبين لبناني وسوري ومشرقي ومغربي وخليجي…تخيلوا القوة التي ستملكونها

في رسالة مؤثرة للمناضل جورج غالاوي الى العرب، ضمن برنامجه “كلمة حرة” على قناة الميادين  العرب يمكنهم التوحد في اي وقت يريدونه ولكنهم لا يريدون وانا الرسالة التي ومنذ 40 عاما أحاول إيصالها الى العرب هي التالي: الوحيد الذي يحول دون ان تتوحدوا هو أنتم… فقط العرب يمكنهم منع توحد العرب مع بعضهم، وطالما الشباب العربي يجلسون في المقاهي ويدخنون النرجيلة ويلومون الباب العالي ويلومون التركي والبريطاني والاسرائيلي والسعودي والاميركي والايراني، ستبقون مقسمين وطالما انتم مقسمون فأنتم ضعفاء وطالما انتم ضعفاء سيسرقون بلادكم…

ويضيف غالاوي أن الوحدة هي القوة التي تحول دون ان يسيطر الآخرون على ثرواتهم، وإذا فقط أوقفتم التمييز بين مسلم ومسيحي بين شيعي وسني وبين لبناني وسوري ومشرقي ومغربي وخليجي، انتم 350 مليون إنسان وتتكلمون لغة واحدة والهكم واحد، فيما نحن في اوروبا نتكلم 150 لغة ولكننا موحدون… فإذا توحدتم تخيلوا القوة التي ستملكونها…فيما أعداؤكم لا يهمهم الأديان ولا يهمهم إلا مصالحهم ولا يهتمون إلا بتقسيمكم… انتم يمكنكم ان تكونوا شعباً عربياً واحداً…

يذكر ان غالاوي سياسي بريطاني ونائب سابق في البرلمان الإنجليزي ما بين الأعوام 1987 و2010، (ولد في 16 أب  1954) معروف بآرائه المناهضة للحرب وبمناصرته للقضية الفلسطينية، قام بالسابق بتمثيل حزب العمال البريطاني في البرلمان عن منطقة غلازكو، شارك بعد فصله من حزب العمال عام 2003 بتأسيس قائمة الاحترام (Respect) ومثلها في البرلمان عن منطقة بثنال غرين اند باو (Bethnal Green and Bow) الانتخابية. حاز في العام 2011 على جائزة مبادرة تكريم للإنجازات العربيّة عن فئة المساهمة الدوليّة الاستثنائيّة في العالم العربي. أثار جدلاً واسعاً عام 2006 عندما شارك في البرنامج التلفزيوني” الاخ الأكبر “نسخة المشاهير، وكان قد أعلن انه في حال فوزه فانه سيتبرع بقيمة الجائزة إلى  منظمة خيرية تقدم الدعم للشعب الفلسطيني.