الأسئلة السبعة لمعاليه الذي كان يجول بالرياض أيام احتجاز الحريري

إيلي أسود والأسئلة السبعة.. (التفاصيل)

***

توجّه نائب رئيس هيئة قدامى ومؤسسي القوات اللبنانية إيلي أسود الى وزير الإعلام ملحم رياشي بأسئلة سبعة ، عبر صفحته (Elie Assouad) طالباً شفيعة القديسة فرانشيسكا:

القديسة فرانشيسكا شفيعة المراهقين المثارين ، في كافة المجالات ، ومنها السياسية … هي قديسة واجب طلب شفاعتها في لبنان ، لاعادة تموضع الكثيرين ، وتركيزهم في احجامهم الطبيعية …

ومن جهة اخرى :

١ – اين وزير الاعلام ، التارك الفلتان الاعلامي على عواهنه .. هو قال بأن وزارة الاعلام ملغاة ، وسيستبدلها بكلمتي تواصل وحوار ..

٢ – اتحفنا معاليه بمسألة تلفزيون لبنان ، وبتقديم امتحانات للمرشحين .. فاذا برئيس الجمهورية يحسم الامر في مقابلته الاخيرة بقوله ، المدير العام انا أعينه ..

٣ – معاليه كان في الرياض يجول ايام احتجاز رئيس الوزراء ، ولم يستطع مقابلته ، وعند عودته تكلم عن حضوره لقاء مع زميله السعودي ، وكأن الامور الخطرة أنذاك بألف خير ..

٤ – وقال ، ان سقوط مارسيل غانم يعني سقوط الحرية الإعلامية ، فاذا بالنيابة العامة تدعي على غانم بمواد تحقير الرئيس وعرقلة العدالة ..

٥ – الناس تسأل ، اين هو ، ماذا يفعل ، من يحاسب الاعلاميين ويكمح جماح تجاوزهم كرامات الرؤساء والافراد عبر الاعلام ؟

٦ – اذكر معاليه ان حزبه خطف انفاس كل من تكلم كلمة اعتبرت مسيئة له ، بتقديمه مئات الدعاوى امام المحاكم بتهم القدح والذم .. 

٧ – هل الاسترسال بتحقير رئيس الجمهورية مسموح بداعي الحرية ، وكلمة واحدة يفهم منها القدح والذم بحزبك وبرئيس حزبك مسموح ملاحقة من تفوه بها ؟
مع محبتي كالعادة ..