الأب جورج بريدي: مشكلة عصرنا الكلّ بدّو يكون الأول… والإنسان قدام حقيقة الله بيسكتْ، بيعرف حالو انو مخفّق (Audio)

– شهادة حياة خينا طوني مخلوف (التفاصيل)

***

عظة الاب جورج بريدي + شهادة حياة خينا طوني مخلوف 🙏🏻
قداس جماعة سيدة البشوشي في كنيسة💒 سيدة الزروع – معاملتين (19 أيلول 2017)

عظة الأب جورج بريدي:

  • فتنا بزمن جديد بقلب الكنيسة، ومنعرف انو الكنيسة رتبّت السنة الطقسية اللي بتبلش بتشرين الثاني، (متل ما حياتنا بتنقسم على أشهر) الكنيسة بتمشي، بزمن:
    – الميلاد،
    – الدنح،
    – الصوم،
    – الآلام،
    – القيامة،
    – العنصرة،
    – الصليب
  • ارادت الكنيسة من خلال وضعا بآخر السنة الطقسية، زمن الصليب، انو نهاية حياتك متل نهاية سنتك، مافي الها نهاية الاّ بالصليب.
  • اليوم الصليب بالكنيسة ما في عليه المصلوب.
    بالعديد من الكنائس اللاتينية بأوروبا، بزمن الصليب، بيوضعو صليبب مصلوب.
    حتى المؤمن بس يفوت ويتأمل بالصليب، وما بلاقي مصلوب،
    وبشوف آلامو وصعوباتو ومشاكلو وأوجاعو، عم تخليه بدَورو يصير مصلوب جديد.
  • الحياة فيا آلام مع الله وبلا الله. الإنسان اللي ما بيتعرف عّ المسيح، هوي إنسان بعيش الألم كألم. وبضلّ ينق كل حياتو.
    الإنسان اللي بحط المسيح وسط حياتو، بصير هوي مصلوب جديد، وبيعطي للألم معنى خلاصى لحياتو على الأرض.

jesus-salib

  • الرب يسوع بالإنجيل عم يسألنا: بما كنتم تتجادلون في الطريق،
    على شو عم تتخانقو عَ الطريق، على شو نازلين خناقات بين بعضكم بكل طريق الحياة.
    فضلو صاميتن.. الإنسان قدام حقيقة الله (اللي بتظهر ايامو) بيسكتْ.. لأنو بيعرف حالو انو مخفّق، ومخفّق كتير..
  • على شو عم نتقاتل،
    بتجي حكمة الله اللي بتناقض كلياً حكمة البشر.
    بقلن يللي بدو يكون فيكم الأول، يكون فيكم الأخير.
    يللي بدّو يكون الأعظم، يكون عبد المحبة للآخرين…
    أكيد هيدا الشي مش منطقي للبشر، ومن هيك الرب يسوع: “منطق الله غير منطق البشر
  • اللي بيمشي بمنطق الله بالحياة، لاحظو بصير غير كل البشر.
    – والكل بينتقدو،
    – والكل بيضحكو عليه،
    هيدي مشكلة عصرنا اليوم: الكل بدّو يكون الأول.
    هيدي مشكلة رؤسائنا، ومشكلة زعماء الحروب.. الكل بدّو يربح، والكل بدّو يكون الأوّل..
    هيدي مشكلة بيوتنا، الخيْ بيدعس عَ خيّو تيوصل.
    – الحَمَا بتنكدلا عيشتا للكنّة، تتبقا الأولي بحياة ابنا
    – المرأة ما بتخلي شي ما بتعملو حتى تبقا هيي الظاهرة.
    – بالشغل، المنطق بقلي: دعاس عَ التاني، آخر همّك، المهم انتا توصل.. وتاخود المركز، وتبيّن..
    إذا هالأمور بعدا بحياتنا، سمحولي قلكم، نحنا مش مسيحيين.. ونحنا ما منمشي بمنطق المسيح…

Salib-Fida2

  • فرق كبير بين انو اجي عَ الكنيسة، وبين حطّ المسيح محور حياتي، وإمشي وفق منطق المسيح اللي بعارض منطق هيدا العالم.
  • بزمن الصليب، مدعوين نفكّر بكل الصعوبات اللي حاملينا كمسيحيين وكمؤمنين، وكإنسان بقلب الحياة.. وما حدا مجبور ب الله. وما حدا مجبور يحمل صليبو.. وانا بقول:
    أخوتنا الإسلام، حتى يعيشو اسلامن، بدن يعملو متل محمد.
    البوذيين تيعيشو حياتن الروحية، بدن يكونو متل بوذا
    طيب نحنا كمسيحيين، شي مرة سألنا حالنا كيف بدنا نكون عَ مثال المسيح؟؟؟
  • المسيح اتي الى هذا العالم لكي يفدي الآخرين، بحمل الصليب والآلام من أجلنا نحن.
    هيدي دعوة المسيح لالنا: حمل الصليب.. وفي كتير أمور بتعارضنا عَ الطريق.. وفي:
    – أولاً الشيطان (الشرير)
    – وفي الناس، يللي متل ع طريق يسوع عَ درب الجلجلة، يمكن تبزق علينا، وناس بتشمت فينا، وفي ناس بتخبطنأ، وحتى أحبابنا بيتركونا..
    منعيش كل أنواع الإضطهادات تنترك الصليب، وهون الشاطر بشطارتو، يللي فعلاً مآمن انو هيدا الصليب هوي خلاص لالي.. ويللي فعلاً مآمن انو في موت، ومن بعد كل موت في قيامة…
    هودي أسئلة بحطن قدامي، وبتمنى الكل يحطوهن قدامن، ويتساءلو عشو عم نتجادل عَ الطريق..

واليكم شهادة شاب تعرّف على المسيح ورفض أن يعيش الإزدواجية، ومنحيّي الجرأة اللي عندو ياها.. 

شهادة حياة خينا طوني مخلوف :

Jesus-Korban

  • اسمي طوني مخلوف وعمري 24 سنة، بيعرفوني هون طوني اللي بيخدم، وبيركع للقربان، بس انا ما كنت هيك أبداً قبل.
  • من عمر 16 سنة، كنت عايش متل كل شبْ، مفكّر انو الحياة هيي هون. كنت اشتغل أول شي، بـ”Night”، وكنت عايش الحياة عَ الأرض، الخطايا كلها، شو ما بدكم خطايا فيه. كنت فكّر انو حكيت مع بنتين او تلاتي، بذات الوقت، وضحكّت عليون، انا قوي..
  • علاقتي بأهلي كانت صفر، وانزل على الكنيسة “بروتوكول”، الله خليك فوق، وأنا بزبّط وضعي على الأرض، ما تعتل همي، لحد ما “كارلا” ساعدتني ودلتني، ورحت ع كنيسة سيدة النجاة، واعترفت عند احد الآباء، وبقيت انا واياه 45 دقيقة بكرسي الإعتراف. بوقتا عرفت قديه انا كانت حياتي “زبالة”.. الله عطاني الحياة، والنعم، بس أنا شو عم بعمل، عم باكول وبشرب وإخطي بس.
  • بلشت شوي شوي، أكيد بنعمة الله، ما فيك تعمل شي لحالك، وتحسنت علاقتي بِ الله، وهلق صرت أعرف قيمة أهلي، وقيمة كل دقيقة عم عيشا بفضل الله.
  • يمكن من الناحية المادية خسرت، بس بالمقابل ربحت اشيا كتير تانية، ورفقاتي تغيرو.. وصار في أصحاب بحبوني من دون مقابل، وبلا حدود..
  • حب الله مش محدود وبلا شروط، وتعلمت انو بسر الإعتراف ، الخطية اللي انا بعملا وعم تجرح قلب العدرا وقلب يسوع، بسر الإعتراف بداويلي قلبي.. وصرت اعرف انو بس القط مسبحتي وبصلّي لنية خلاص نفس حدا (مثلاً) بحس بفرح مش طبيعي، وشو هيي قداما اللذة..
  • ونصيحة لكل شخص بعد ما تعرّف على المسيح، الله مش ناطر منك شي، المسيح عَ الصليب فاتح ايديه، ناطر منك تقرب منو ليُعبطك…

رصد Agoraleaks.com