أغوب بقردونيان: مع تنسيق لبنان وسورية عاجلاً مش آجلاً لنوفّر مشاكل ناتجة عن النازحين (Audio)

– عن المعادلات الجديدة، ولعنة شهداء الأرمن بدير الزور، وتهريب الطوافات الأميركية قادة داعش..
– الغرب حَ يفوتو بمشروع إعادة اعمار سورية، ورح يتركو المنطقة تهدا شوي (التفاصيل)

***

مقتطف من حديث رئيس حزب الطاشناق النائب أغوب بقردونيان لقناة “المنار“: (9 أيلول 2017)

ضرورة التنسيق

  • التنسيق بين لبنان وسورية سيتمّ عاجلاً أم آجلاً،
    في وضع تاريخي وجغرافي ما فينا نغيرو،
    فينا نشيل لبنان من الخارطة ونحطا بغير محل!!
    فينا نشيل سورية ونحطا بغير محل…!
  • سورية اليوم، إذا أغلقت الحدود، بظرف 48 ساعة، التجار الى المزارعين الى الصناعيين الى السواح.. بتقوم القيامة، وبصير في ضغط على الدولة لَ يتلاقي حل مع السوريي
  • انا بتفهم صراحة موقف رئيس الحكومة سعد الحريري،
    بالرغم من انو الحريري عمل زيارة لدمشق واجتمع بالرئيس بشار الأسد،
    بعتقد انو مع الوقت رح تتمّ القناعة انو لا بدّ من التنسيق… وكلمة “التنسق”، كلمة منا مناسبة، لأنو اليوم في تنسيق.
  • ما في تنسيق بين لبنان وسورية، باستجرار الكهربا،
    ما تنسيق بنقل البضائع،
    ما في تنسيق بين المخابرات اللبنانية والسورية!
    نقل الإرهابيين من الأراضي اللبنانية للأراضي السورية، ما في تنسيق!
    بعزّ الحرب العالمية الأولى والتانية، بصير في تنسيق بين استخبارات دول الأعداء
    انا رأيي الخاص خلينا نعملا عاجلاً حتى نوفّر على اللبنانيين مصائب المشاكل الناتجة عن النازحين 
  • يمكن بعدنا بلبنان، تحت وطأة إغتيال رفيق الحريري، ولأنو نحنا بعلاقتنا مع سورية في سوابق، بعض السياسيين ما قدرو يطلعو من هالجو العام.. في صعوبة، ولازم نتفهّم، ولازم نقنع كلنا سوا انو ما نأجل كتير تطوير العلاقات، أو إعادة ترميم العلاقات بين لبنان وسورية.

عن تحرير دير الزور

Agoppe-Bakradonian-manar

  • لعنة شهداء الأرمن اللي سقطو وقت الإبادة وقت الأتراك ارتكبو جريمة الإبادة، اجو ع دير الزور، وبعمق سنتم عمق فيك تشل عضام من الشهداء الأرمن… هيدي لعنة الأرمن هونيك
  • نحنا شايفين وين رايحة الأمور،
    واكتر من تحرير دير الزور،
    لفتني إنزالين للطائرات الأميركية، قبل 3 أيام، وأمس، اجو بالهوليكبتر واخدو بعض القياديين من داعش وعائلاتهم وسفروهم.
  • بدّي اسأل السؤال الأهم!
    مين حافظ على الإرهاب.. ومين بدو يحافظ هذه الدول الكبيرة، اللي خططو ونظمو وموّلوا وسلحّوا، وفتحو معارك، وقسموا البلد، وهني سبب كل هالضحايا، وكل هالشهدا..
  • لا بمحبة بقطر أو غيرا، نحنا اليوم فايتين بمشاكل بهيديك المنطقة، وعم نساعد الأمركان لتنفيذ مخططاتن بالمنطقة، وتقسيما، وتنفيذ الشرق الأوسط الجديد والفوضى البناءة.. وبمكن هني يفوتو بفوضى، وحنا رح نعيش بسلام

الغرب

  • منو مستعد لمساعدة اسرائيل، بمعركة او حرب ضد لبنان والمقاومة،
    اليوم في معادلات جديدة، روسيا بسورية..
  • في شعور بإسرائيل انو أيام 1948، 1967، 1973، والدلل الغربي لإسرائيل انتهى،
    اكيد الإسرائيلي عندو وضع خاص للأمركان، لكن بالمعادلة الجديدة، في غير اسرائيل،
    وإسرائيل لا تُترجم هذه المساعدات وهذاالدعم بطريقة يؤمن استقرار المصالح الغربية بالمنطقة.
  • للأسف الشديد، العرب من سنة 1948 لليوم، ما فهمو انو في دولة اسما اسرائيل، بكيانا، وبمنطق وجودا، وبفكرا، وبالأيديولوجية والعقيدة ما فيها تكون صديقة للدول العربية وللشعب العربي، في تناقض تام.
  • مفهوم انشاء كيانات جديدة بالمنطقة سقط.
    بالرغم من ايماننا كأرمن وطاشناق بأهمية وعدالة المطالب الكردية.
    اليوم لا دولة كردستان رح تُنشأ، ولا القضية الكردية رح تكون عَ طريق حل مناسب، بالعكس عم يكونو وسيلة لتحقيق طموح ومصالح بعض الدول بالمنطقة وخارجا.

الإرهاب

  • لا الأمركان ولا الغرب، فيها تقبل حقيقة دحر الإرهاب بلبنان وسورية والعراق،
    لكن بعد أفغانستان شو عملو؟؟؟
    اليوم في موضوع تاني بالنسبة للأمركان، هوي كوريا الشمالية، وهوي أهم بكتير من الشرق الأوسط
  • وموضوع الملف النووي الإيراني بالنسبة لأميركا اهم بكتير من الفتن الصغيري بهيدي المنطقة، وبعتقد للمدى المنظور، بعد تنظيف الجيوب في سورية والعراق من الإرهاب، الأمركان والغرب حَ يفوتو بمشروع إعادة اعمار سورية، ورح يتركو المنطقة تهدا شوي، وعن طريق المشاريع الاقتصادية باعمار سورية بفيدو اسرائيل، وبتابعو بعض المشاكل خارج نطاق حدودنا الضيقة.

رصد Agoraleaks.com