باحث سوري يكتشف دواء لمعالجة مرض السرطان

بعد سبعة أعوام من الأبحاث العلمية المتطورة والتجارب المتواصلة مع حوالي 50 مريضا بالسرطان، استطاع الباحث السوري إبراهيم الشعار تحقيق هدفه المرجو منه باكتشاف دواء لمرض السرطان، ليضيف إلى رصيده العلمي أربع براءات اختراع جديدة في مجال المواد الدوائية للسرطان في دمشق.

إضافة لحصوله على الميدالية الذهبية العالمية وايبو (wipo) في معرض الباسل الثامن عشر للإبداع والاختراع عن مشاركته باختراع تحضير مادة دوائية الكيفيران القلوي المضادة للسرطان.

وفي تصريح لمراسل “سبوتنيك” يقول الباحث الشعار: إن السرطان وبشكل مبسط ورم خبيث ناجم عن نمو خلوي غير منتظم، وأن ارتفاع معدلات الاستقلاب يؤدي إلى تراكم فضلات حمضية داخل الأورام، ما يزيد الحموضة ويؤدي ألى زيادة تكوين الجزيئات والجذور الحرة المعروفة بمسؤوليتها عن تحريض تحول الخلايا السليمة إلى سرطانية.

ولفت الباحث الشعار إلى أن نمو الخلية السرطانية يتطلب وسط قليل الأوكسجين مع وسط حامضي واستهلاك عالٍ من الغليكوز، لذلك اعتمد في أبحاثه العلمية على تحويل الوسط من الحمضي إلى القلوي. وابتكر دواء جديدا هو الكيفيران القلوي الذي يستخدم آلية جديدة لعلاج السرطان، وهي استغلال القدرة العالية للخلايا السرطانية على اجتذاب مادة الكيفيران السكرية المعاملة بالقلوي على مبدأ حصان طروادة، وبالتالي تخفيض درجة حموضة الوسط داخل الخلايا السرطانية وتحويل الاستقلاب إلى قلوي، حيث برهنت الدراسات التي أجريت بالتعاون مع مجموعة من الباحثين في مختبرات الهيئة العامة للتقانة الحيوية  قدرة الكيفيران  (Exopolysaccharide) في القضاء على خلايا الساركوما السرطانية البشرية، وتضاعفت قدرته على قتل هذه الخلايا بمعدل سبع مرات عند ربطه بالمادة القلوية التي ساهمت في رفع القلوية داخل الخلايا السرطانية، وبذلك يكون الشعار أول من نجح في العالم بتحويل الوسط من حامضي إلى قلوي داخل الخلية السرطانية.

وفيما يخص الدراسات السريرية التي أجريت في مركز جمعية لمسة حنان بالتعاون مع مجوعة من الأخصائيين، يضيف الشعار أن الكيفيران القلوي نوع A أثبت فعاليته في حالات سرطان القولون. أما الكيفيران القلوي B  فكانت نتائجه مذهلة في حالات اللوكيميا فيما أعطى الكيفيران القلوي C فعالية عالية في حالات المبيض والرحم.

يذكر ان الباحث الشعار نال أربع براءات اختراع في مجال المواد الدوائية للسرطان بدمشق بداية العام الجاري عن تحضير متمم غذائي وهو توليفة من الأحياء الدقيقة على شكل حبيبات الكيفير ومتمم ثاني هو كيفير قلوي وعن تحضير مادة دوائية هي الكيفيران القلوي بينما الاختراع الرابع طريقة في تحويل الوسط في الخلايا السرطانية من حامضي قليل الأوكسجين الى قلوي غني بالأوكسجين.